إدارة البحوث والخدمات المعرفية

 هي مرجع الدراسات التي يقوم بها الارشيف الوطني، أو التي تُعرض عليها من الجهات الرسمية في الدولة، وتقويم البحوث في تاريخ الدولة ومنطقة الخليج العربي وشبه الجزيرة العربية بمنهج علمي موثَّق. وتقوم الإدارة بالدراسات المتخصصة، وترجمة البحوث الجادّة ونشرها بأرقى المواصفات الفنية، وتشارك في أنشطة الارشيف الوطني العلمية، والمؤتمرات والندوات المحلية والعربية والدولية، وتقدم الدعم للباحثين في اختصاص الارشيف الوطني، ولإصداراتها مكانة متميزة. تضم الإدارة الأقسام الآتية:

1. قسم البحوث والدراسات

هذا القسم يضع خططًا موضوعية، ومعايير علمية للبحوث التي يُكلَّف بها الدارسون في الأرشيف الوطني، ويُحكّم البحوث الواردة، ويُقدّم المشورة العلمية والخدمات المعرفية للباحثين في تاريخ الدولة وشبه الجزيرة العربية، ويُشجّع البحوث الأكاديمية، والدراسات العلمية الرصينة، ويوصي بطباعتها ونشرها، ويحفظ حقوق المِلْكيّة الفكرية، ويضطلع بمشاريع ضمن مسارات اختصاصه لرفع مستوى الأداء، وفق الأهداف التشغيلية للأرشيف الوطني، ما يعود بالفائدة على الباحثين والمهتمين بتاريخ الإمارات والمنطقة وتراثها، ويقوم أيضًا بتحكيم الجوائز التربوية، ومنها: «جائزة خليفة التربوية» و«جائزة المؤرخ الشاب» الموجهة لطلاب مرحلتَي: التعليم الأساسي، والتعليم الثانوي بهدف تشجيع الباحثين الشباب من أبناء الدولة على دراسة منطقة الخليج العربي عامة، والإمارات خاصة، وتوثيق تاريخها برصد أحداثها وأحوالها وتطورها، وتوثيق حياة أعلامها، ومآثرهم وآثارهم، وعلاقاتهم، والاطلاع على ما كُتب عن المنطقة، ونقده وتحليله وتعليله، وردّ الشبهات عن أهلها وتاريخهم، وتسليط الضوء على ما أُشْكل أو غُمّ أو جُهل من عاداتهم وتقاليدهم.

2. قسم الترجمة والنشر

يؤدي القسم دوراً أساسياً في ترجمة الكتب والسجلات الأرشيفية ذات العلاقة المباشرة بتاريخ الإمارات العربية المتحدة وثقافتها، وبمنطقة الخليج العربي وتراثها -إلى اللغة العربية؛ لما يعود بنفع على الباحثين وطلاب العلم. ويتناول القسم إصدارات في تاريخ الإمارات وتراث الخليج، والسِيَر والمذكرات، وأدب الرحلات، ووقائع المؤتمرات التي ينظمها الارشيف الوطني، ويتولى طباعة الكتب التي يؤلفها كبار المتخصصين في الدراسات الخليجية باللغتين العربية والإنجليزية، ويعدّها للنشر. ويتبع القسم وحدتان: وحدة الترجمة، ووحدة النشر.

3. قسم التاريخ الشفاهي ودراسات الأنساب

يتولى قسم التاريخ الشفاهي في الأرشيف الوطني تسجيل تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة وتراثها، بإجراء المقابلات، ويدوّن تسلسل الأحداث التاريخية لروايات الأفراد؛ لما لها من أهمية في سد الثغرات التي أهملتها الوثائق الأجنبية، وينشئ القسم قاعدة معلومات وحفظ مخزون هذه المقابلات، ويُنشر منها في إصدارات وكتب. ويساند فريق العمل الباحثين في تحرّيهم الوثائق، ومقارنتها بالرواية الشفاهية لمعاصري الحَدَث؛ فَهُم ذاكرة الوطن وتاريخه. ويحرص على إطلاع النشء على الأحداث التاريخية وأساليب الحياة لكل منطقة من مناطق الدولة قبل قيام الاتحاد وبعده ويساهم في التدريب وتوثيق الروايات الشفاهية وما تناقلته ذاكرة المعمرين والمخضرمين، ورصد الأحداث التاريخية ونمط الحياة في الماضي لحفظ خصوصيات مجتمع الإمارات المادية والمعنوية للأجيال القادمة بإجراء حوارات صوتية ومرئية، تُصنَّف وتُحفظ لإثراء الأرشيف الوطني، ويحرص منتسبو القسم على نشر هذه الثقافة وتطويرها بالمشاركة في المؤتمرات والمحاضرات التي تقام حول التاريخ الشفاهي داخل الدولة وخارجها. ويحظى الأرشيف الوطني بالعضوية في عدة جمعيات ذات علاقة بنشاطها على المستويين الخليجي والعالمي مثل:  

•    جمعية التاريخ الشفاهي الأمريكية.
•    جمعية دراسات الخليج وشبه الجزيرة العربية.
•    جمعية المؤرخين المغاربة.
•    جمعية المؤرخين العرب.
•    الجمعية المصرية للدراسات التاريخية.
•    لجنة اليونسكو لصون التراث المعنوي.
•    جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

4. قسم مكتبة الإمارات

مكتبة الإمارات جزء من البرنامج العلمي والبحثي للأرشيف الوطني؛ فهي تتيح للباحثين والدارسين وطلاّب المعرفة خدمات الاستفادة من مجموعاتها الغنية والمتخصصة التي تشمل مجالات اهتمامات الأرشيف الوطني بمختلف أوعيتها الورقية والإلكترونية.
الهدف الرئيس للمكتبة هو جمع مختلف مصادر المعلومات المتاحة عن دولة الإمارات العربية المتحدة بأيّ لغة، ومن أيّ مكان، مع التركيز في منطقة الخليج العربي، والوطن العربي.
تضم المكتبة مجموعة مميزة من المصادر الإلكترونية والمطبوعة المتاحة للاستخدام العام، مع مجموعات متكاملة من المراجع، والرسائل الجامعية، والكتب النادرة، ومن الصحف المحلية والخليجية، والعربية والدولية، ومن المجلات والدوريات. والاشتراك على الخط المباشر في خدمات البحث للمستفيدين.
مصادر المعلومات في المكتبة باللغتين: العربية، والإنجليزية، مع مواد بلغات أخرى كالفرنسية، والألمانية، والفارسية، والهولندية، والبرتغالية. وتشارك المكتبة العديد من المؤسسات المعلوماتية في العالم في برنامج الإهداء والتبادل لمصادر المعلومات.
ويمكن للباحثين الاطلاع على المعلومات الخاصة بخدمات المكتبة ومواردها وتسهيلاتها على البوابة الإلكترونية للمكتبة على العنوان الإلكتروني:  http://Library.na.ae
تعمل مكتبة الإمارات باستمرار لتعزيز مجموعاتها بما يهم الباحثين من داخل الأرشيف الوطني وخارجه ممن يرتادونها لاستكمال بحوثهم ودراساتهم المتخصصة في شؤون الإمارات ومنطقة الخليج.