مشروع وطن يقرأ

nation read






 


 




بناءً على  توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان على اختيار عام 2016 ليكون عام القراءة، يطلق الأرشيف الوطني مشروع (وطن يقرأ) لضمان مساهمة الأرشيف الوطني في بناء جيل مثقف معتز بهويته وتاريخه العريق، وذلك بتنفيذ ورش وحصص قرائية لمدارس الحلقة الأولى والثانية لمجموعة من كتب الأرشيف وإصداراته (خارج الحصص الدراسية)، التي لُخِّصَت في كتيبات منفصلة مستمدة من مجموعة من أهم إصدارات الأرشيف الوطني، وهي:  كتاب قصر الحصن، و كتاب زايد من التحدي إلى الاتحاد، و كتاب خليفة رحلة إلى المستقبل. هذا ويشمل النشاط: برامج ترفيهية توعوية عن القراءة وأهميتها، وتوزيعات تقدم للطلبة والطالبات تشمل كتيبات وقصص للقراءة، ومحاضرات وورش لأولياء الأمور والموظفين عن أهمية القراءة، يُروَّج من خلالها إصدارات الأرشيف ومكتبة الإمارات.

أهداف المشروع:

•    تعريف الطلبة بتاريخهم العريق وتعزيز هويتهم الوطنية من خلال القراءات في مجموعة منوعة من إصدارات الأرشيف الوطني.
•    تعريف القطاع التعليمي بإصدارات الأرشيف الوطني وأهم مرافقه التي تخدم الباحثين والعملية التعليمية (مكتبة الإمارات).
•    المساهمة في تأسيس مجتمع لديه ثقافة استغلال أوقات الفراغ في القراءة. وتوعية أولياء الأمور بأهمية زرع متعة القراءة في نفوس أبنائهم.

أنشطة المشروع:

•    تنظيم ورش قرائية متنوعة ومسابقات تشجيعية.
•    زيارات لمكتبة الإمارات بالأرشيف الوطني للمساهمة في تحقيق رؤية الأرشيف الوطني ورسالته في تعزيز مفاهيم الولاء والانتماء للوطن من خلال قراءات متنوعة في تاريخ الوطن العريق.

الفئة المستهدفة:

 طلاب المدارس من عمر 6 سنوات إلى 18 سنة.