الأرشيف الوطني يتيح إصداراته للمستفيدين عبر منافذ متنوعة للبيع

الأرشيف الوطني يتيح إصداراته للمستفيدين عبر منافذ متنوعة للبيع

الأرشيف الوطني يتيح إصداراته للمستفيدين عبر منافذ متنوعة للبيع


انطلاقاً من حرصه على إيصال إصداراته التي تُعنى بتاريخ وتراث دولة الإمارات ومنطقة الخليج إلى الباحثين وعموم المستفيدين دون عناء- تتعدد منافذ بيع إصدارات الأرشيف الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة ويغتنم في سبيل ذلك وسائل التسويق بأنواعها التقنية والتقليدية.
وبالإضافة إلى منفذ البيع الرئيس بمقره في أبوظبي أبرم الأرشيف عقداً مع دار الحكمة للنشر والتوزيع لتسويق إصداراته.
ويغتنم الأرشيف الوطني معارض الكتب الدولية السنوية التي تقام داخل الدولة؛ مثل معرض أبوظبي الدولي للكتاب، ومعرض الشارقة الدولي للكتاب؛ ليشارك بها ويسوّق عبر جناحه الحافل بالأنشطة والفعاليات إصداراته التاريخية والتراثية وإصداراته من الدوريات.
وفي جميع عمليات البيع يستطيع المستفيد الدفع نقداً وعن طريق البطاقات الائتمانية " الفيزا أو الماستر كارد".
ويتيح الأرشيف الوطني في تطبيقه الرئيسي فرصة شراء عدد من إصداراته بشكلها الإلكتروني مثل: زايد رجل بنى أمة، التسوية القانونية للنزاع الإماراتي- الإيراني على الجزر الثلاث، رسائل الرسول وموفدوه، الهند والإمارات العربية المتحدة.. احتفاء بصداقة أسطورية... وغيرها.
وعلى صعيد آخر أطلق الأرشيف الوطني عدداً من إصداراته، وفي مقدمتها (يوميات الشيوخ) إلكترونياً على تطبيقي: إندرويد وأبل ستور، ويوميات الشيوخ، هي: يوميات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ويوميات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ويوميات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ويوميات سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، وهو الآن بصدد إطلاق الطبعة الثانية من يوميات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وبذلك يتيح الأرشيف الوطني فرصة تصفح عدد كبير من إصداراته إلكترونياً على الهواتف الذكية وأجهزة الحواسيب اللوحية، ويتيح هذا التطبيق الإمكانية التفاعلية مع المادة المعروضة، فيمكن الوصول إلى المعلومة المطلوبة فيها حسب الموضوع، أو التاريخ، أو المصدر بدقة وسرعة.
وتأتي أهمية إصدارات الأرشيف الوطني من كونها تواكب ولادة الدولة الحديثة بقيام الاتحاد، وقد وثق الأرشيف الوطني جهود القيادة الرشيدة فأصدر مجلدات فاخرة في مسيرة القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- وقد لقيت الدراسات التاريخية الخاصة بالإمارات العربية المتحدة وشبه الجزيرة العربية اهتمام الأرشيف الوطني الذي نشر منها كتباً قيمة نالت إعجاب الباحثين والدارسين والمتخصصين في تاريخ المنطقة، وتخدم هذه الإصدارات بمحتواها الموثق والقيم أهداف الأرشيف الوطني ورسالته في خدمة تاريخ هذه الأمة وتراثها، ورصد حركة حاضرها ورسم مستقبلها، وتنمية إبداع الباحثين.