الأرشيف الوطني يناقش تعزيز التعاون مع (الجواد العربي)

الأرشيف الوطني يناقش تعزيز التعاون مع (الجواد العربي)

الأرشيف الوطني يناقش تعزيز التعاون مع (الجواد العربي)

رحب الأرشيف الوطني بالتعاون المشترك والتكامل وتبادل الخبرات مع مركز الجواد العربي الكويتي فيما يخص الوثائق والسجلات التاريخية، والمصادر والمراجع التي توثق تاريخ الجواد العربي وسلالاته وتراثه في منطقة الخليج العربي، وقد كان ذلك أثناء زيارة قام بها السيد علاء حمد الرومي رئيس مجلس الأمناء إلى مقر الأرشيف الوطني في أبوظبي.

ولدى زيارته إدارة الأرشيفات تعرّف السيد الرومي على مقتنيات الأرشيف الوطني من الوثائق التاريخية والمخطوطات التي تخص الخيول، وعلى اهتمامه بتوثيق هذا الجانب، وقد أسفر هذا الاهتمام عن إصدار أكبر موسوعة في الخيول العربية باسم (العاديات)، وعن مشاركات الأرشيف الوطني في مهرجان الشيخ زايد التراثي بمعلومات قيمة عن الخيول بشكل عام، وفي دولة الإمارات خاصة، وعن توثيق اهتمام القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بالخيول ورياضاتها، وحرص القيادة الحكيمة على إحياء التراث الإماراتي ومكانة الخيول الأصيلة في هذا التراث الذي يفخر به الجميع.

وتطرق النقاش إلى مشاركة الأرشيف الوطني بمعارض الصيد والفروسية وما حفلت به من صور وثائقية تاريخية عن الخيول العريقة، وتربيتها وسباقاتها.

وقام السيد علاء الرومي يرافقه يحيى عبد الله الكندري من إدارة الأنشطة والإعلام في مركز الجواد العربي بجولة في الأرشيف الوطني بدأت بقسم الأرشيف الرئاسي الذي يعمل على توثيق تاريخ دولة الإمارات وتراثها، واطلعوا فيه على بعض الأفلام الوثائقية القديمة ذات الصلة بتاريخ الجواد العربي ومكانته في دولة الإمارات، ثم تابعوا فيلماً وثائقياً ثلاثي الأبعاد بتقنية عالية عن تاريخ دولة الإمارات وحاضرها وآفاق مستقبلها في قاعة الشيخ محمد بن زايد للواقع الافتراضي، واطلعوا في قاعة الشيخ زايد بن سلطان على نماذج من الوثائق المكتوبة، والصور الفوتوغرافية التاريخية والخرائط التاريخية، وشملت الجولة مطبعة الأرشيف الوطني، ومكتبة الإمارات وهي من أبرز المكتبات المتخصصة بتاريخ وثقافة دولة الإمارات، ومنطقة الخليج، واطلع الوفد الضيف فيها على مراجع مهمة تعنى بالخيل، وفي مقدمتها موسوعة (العاديات) وهي أكبر موسوعة عربية في الخيول؛ إذ تتألف من خمسة مجلدات تحتوي على أكثر من ألف صفحة، ، تبحث في أنساب الخيل وأوصافها، تربيتها وعلاجها، طباعها واستخداماتها، أدواتها وأعلام الخيل، والمعجم اللغوي المتعلق بها.

وقد أهدى الأرشيف الوطني لمركز الجواد العربي بعض إصداراته، وفي مقدمتها موسوعة (العاديات).

الجدير بالذكر أن مركز الجواد العربي في الكويت يعتبر منصة لإحياء تراث الخيول العربية الأصيلة، ويستضيف أهم الفعاليات الوطنية والدولية المهتمة بالفروسية.