الأرشيف الوطني يستقبل وفداً من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية في رحلة علمية

الأرشيف الوطني يستقبل وفداً من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية في رحلة علمية

قام وفد رفيع من الأساتذة الزائرين في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية برحلة علمية إلى مقر الأرشيف الوطني بهدف الاطلاع على جوانب في تاريخ دولة الإمارات وتراثها لكي يكونوا أكثر اطلاعاً وقرباً من البيئة الثقافية في دولة الإمارات لدى وضعهم منهاج الأكاديمية.

استهدفت الزيارة العلمية التي نظمتها أكاديمية الإمارات التي تعنى بدعم السياسة الخارجية للدولة في مجال العلاقات الدبلوماسية، وزيادة المعرفة وتنميتها وإظهار دور الدولة في مجال العلاقات الدولية والدبلوماسية والقطاعات المرتبطة بها- الإلمام بالعمق التاريخي والتراثي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ويستقبل الأرشيف الوطني مثل هذه الزيارات العلمية في إطار مدّ جسور التعاون العلمي بينه وبين المؤسسات الأكاديمية داخل دولة الإمارات وخارجها، وتتطلع المؤسسات الأكاديمية عبر رحلاتها إلى الأرشيف الوطني تعزيز المعرفة بتاريخ دولة الإمارات، نظراً لدور الأرشيف الوطني كمؤسسة بحثية تاريخية وطنية تعدّ حاضناً لذاكرة الوطن وملاذاً للوثائق التاريخية التي ترصد الحقب التاريخية التي مرت بها البلاد.

 والتقت الدكتورة عائشة بالخير مدير إدارة البحوث والخدمات المعرفية بالوفد الأكاديمي الزائر لتستعرض أمامهم تاريخ الأرشيف الوطني ومسيرته على طريق حفظ ذاكرة الوطن، وتعزيز الولاء والانتماء وترسيخ أركان الهوية الوطنية، وأسهبت مدير إدارة البحوث والخدمات المعرفية في شرح أهمية الإلمام بالجانب التاريخي للعاملين في السياسة الخارجية، وتناولت معهم سبل تمتين أطر التعاون بين الأرشيف والأكاديمية. وأشاد أعضاء الوفد الزائر بما لاقوه في الأرشيف من اهتمام؛ إذ تمّ إطلاعهم في قاعة الشيخ زايد بن سلطان على المراحل التي مرّ بها اتحاد الإمارات والجهود التي بذلها الآباء المؤسسون في سبيل إنجاح الاتحاد، وعلى بعض المقتنيات التراثية، كما اطلعوا على محطات في ماضي الإمارات العربية المتحدة وحاضرها رصدها فيلم وثائقي ثلاثي الأبعاد في قاعة الشيخ محمد بن زايد للواقع الافتراضي.

 وفي ختام الزيارة قدم الأرشيف الوطني للضيوف بعض إصداراته المتخصصة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة وتراثها.