الريس يشيد بجهود السفارة الإماراتية في إيطاليا وبدورها الكبير الأرشيف الوطني يبحث مع السفارة الإماراتية في إيطاليا سبل تطوير التواصل والتعاون البنّاء

الريس يشيد بجهود السفارة الإماراتية في إيطاليا وبدورها الكبير الأرشيف الوطني يبحث مع السفارة الإماراتية في إيطاليا سبل تطوير التواصل والتعاون البنّاء

بحث سعادة الدكتور عبد الله الريس مدير عام الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة مع سعادة صقر ناصر الريسي سفير دولة الإمارات في إيطاليا سبل تعزيز التعاون والتواصل مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في إيطاليا.

 جاء ذلك أثناء استقبال سعادة صقر ناصر الريسي وترحيبه بمدير عام الأرشيف الوطني بمقر السفارة الإماراتية في روما، حيث كان سعادة الدكتور عبد الله الريس على رأس وفد يزور إيطاليا بهدف زيارة بعض أرشيفاتها للتقصي والبحث عن وثائق تخصّ دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج، وتوقيع اتفاقية تعاون مع وزارة الثقافة والسياحة الإيطالية يجري بمقتضاها الحفاظ على التراث الثقافي وتعزيزه، ورقمنة متحف نابليون في جزيرة ألبا الإيطالية، وقد جاءت هذه الاتفاقية بناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة الأرشيف الوطني، بعد أن زار سموه متحف نابليون في العام الماضي، وارتأى رقمنة المتحف.

 وقد استعرض الدكتور الريس أمام السفير الإماراتي في إيطاليا تطلعات الأرشيف الوطني التي تستهدف الاطلاع على المجموعات الوثائقية التاريخية، وأحدث أساليب عرض الوثائق وحفظها، والتعرّف على طرق الأرشفة المتبعة في الأرشيفات الإيطالية ذات التاريخ العريق والتقنيات الحديثة فيها، ونوّه سعادته إلى المشاريع التي يوليها الأرشيف الوطني اهتمامه ضمن إستراتيجيته المستقبلية، ولا سيما في مجال حفظ الوثائق وترميمها. وكشف مدير عام الأرشيف الوطني عن أهمية الأرشيفات الإيطالية كرافد يمدّ الأرشيف الوطني بمزيد من الوثائق التاريخية النادرة والمهمة التي تخدم صنّاع القرار ومتطلبات الباحثين الذين يستقرئون الماضي وهم يوثقون ذاكرة الوطن.

 وتقدم الدكتور الريس باسم الأرشيف الوطني إلى سعادة صقر ناصر الريسي ببالغ الشكر والتقدير للجهود التي تبذلها السفارة الإماراتية والتي تمهّد للتعاون بين الأرشيف الوطني ووزارة الثقافة والسياحة الإيطالية خاصة، والأرشيفات الإيطالية عامة، معتبراً ذلك التعاون ضروري جداً لتحقيق أهداف الأرشيف الوطني وتحقيق المطلوب في زمن قياسي، ومشيراً إلى أن هذا التعاون قد أسفر عن نجاحات وإنجازات تحسب للسفارة وللأرشيف الوطني معاً.

ومن جانبه رحب سعادة صقر ناصر الريسي بالتعاون مع الأرشيف الوطني معتبراً ذلك التعاون البناء شكلاً من أشكال التكامل المهم بين المؤسسات الوطنية الإماراتية، وأشاد سعادته بدور الأرشيف الوطني في حفظ ذاكرة الوطن، وبإصداراته التراثية والتاريخية المتخصصة، وثمّن عالياً أهمية المشاريع التي يعتزم الأرشيف الوطني تحقيقها مستقبلاً في مجال الترميم والحفظ، مؤكداً أهمية الاطلاع على التجربة الإيطالية في هذا الصدد، وعبر الريسي عن سعادته بالإنجازات والنجاحات التي حققها الأرشيف الوطني من جراء علاقاته المتينة مع وزارة الثقافة والسياحة الإيطالية، ومع الأرشيفات التاريخية الإيطالية.