الأرشيف الوطني يحاضر لأكثر من 650 طالبة ومعلمة في منطقة المرفأ

الأرشيف الوطني يحاضر لأكثر من 650 طالبة ومعلمة في منطقة المرفأ

نظّم الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة محاضرة وطنية بالتعاون مع مدرسة الشموخ للتعليم الثانوي للبنات بمنطقة المرفأ بأبوظبي، بعنوان: "الهوية والولاء والانتماء، قيم وطنية عليا" تابعها أكثر من650 طالبة ومعلمة من مدارس منطقة المرفأ التابعة لأبوظبي بمقر مدرسة الشموخ للتعليم الثانوي.

وقد لاقت هذه المحاضرة الوطنية نجاحاً مميزاً، إذ جاءت في إطار البرنامج الخاص بالأرشيف الوطني "وطني.. هويتي وولائي وانتمائي" – حرصاً على إبراز عناصر الهوية الوطنية ومعزّزات الانتماء والولاء للوطن بوصفهما حجر الزاوية في استقرار الشعوب وتماسكها وتقدمها.

 ويسعى الأرشيف الوطني عبر هذه الأنشطة إلى تحقيق رسالته وأهدافه في نشر قيم المواطنة الصالحة وتعزيز الهوية الوطنية وترسيخ الولاء والانتماء للوطن بين الأجيال.

ويدرك الأرشيف الوطني أهمية التنشئة الوطنية لدى الطلبة في زمن تعصف فيه رياح العولمة والغزو الثقافي والفكري وما قد يترتب عليهما من إضعاف قيم الهوية والولاء والانتماء للأوطان، وتثبيت فكرة "عالمية الانتماء"؛ وما يترتّب على هذا التوجّه من توسيع لدائرة الانتماء وتجاوز فكرة "الوطن الأم"، وازدراء كل ما يرتبط به من قيم وعادات وتقاليد – ما يقتضي منّا التماس السبل الكفيلة بمدّ جذور الوطن في أعماق أبنائه، وجعل الولاء له والاستعداد للفداء والتضحية لأجله سلوكاً وممارسة وثقافة ووعياً.

 ويستهدف الأرشيف الوطني عبر محاضراته الاتصال بأجيال الطلبة التي تعنى بـ "المثلّث الوطني" المتمثّل بالهوية والولاء والانتماء، وما تكتسبه هذه القيَم الثلاث في تحقيق المواطنة الصالحة، وحماية مكتسبات الدولة، وتعزيز روح التلاحم بين أبنائها.

 ويتطلع

 الأرشيف عبر أنشطته هذه إلى تعزيز وتمتين الأواصر بين ذاكرة الوطن التي تمثل تاريخه وتراثه، وبين المؤسسات التعليمية المعنية بتنشئة الأجيال.