السفيرة الأمريكية المعيّنة حديثاً تزور الأرشيف الوطني

السفيرة الأمريكية المعيّنة حديثاً تزور الأرشيف الوطني

السفيرة الأمريكية المعيّنة حديثاً تزور الأرشيف الوطني
قامت سعادة باربارا أني ليف سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الدولة بزيارة الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة حيث اطلعت على أجندة الأرشيف وجهوده التي تستهدف جمع ذاكرة الوطن وحفظها.
وقدم سعادة الدكتور عبد الله الريس مدير عام الأرشيف الوطني الذي كان في استقبال السفيرة الأمريكية والوفد المرافق لها شرحاً مفصلاً عن نشأة الأرشيف الوطني وتطوره، وأبرز إنجازاته في ظل الاهتمام المستمر الذي يلقاه من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة الأرشيف الوطني، وجرى بحث سبل تعزيز التواصل وتبادل الخبرات مع الأرشيفات الأمريكية.
واستعرض سعادة الدكتور الريس المهام التي يقوم بها الأرشيف الوطني في مجال تنظيم الأرشيفات وحفظ وثائق وزارات الدولة ومؤسساتها، وأكد أهمية استمرار التعاون بين الأرشيف الوطني والأرشيف الوطني الأمريكي مشيراً إلى ما أثمره ذلك التعاون من إثراء الأرشيف الوطني بتجربة نظيره الأمريكي، وثمن أيضاً التعاون بين المركز وجامعة بيركلي في كاليفورنيا في مجال حفظ التاريخ الشفهي وتوثيقه، وأشار سعادته إلى القاعدة التكنولوجية الحديثة والمتطورة التي يعتمد عليها الأرشيف في أداء مهامه اليومية.
وتناول سعادة مدير عام الأرشيف الوطني دور الأرشيف في المرحلة القادمة التي تعتمد إرساخ العمل الأرشيفي وفق أفضل الممارسات العالمية على المستويين الإقليمي والعربي، مبيناً مدى اهتمام الأرشيف الوطني بمواكبة خططه المستقبلية مع تطلعات رؤية الإمارات 2021.
ومن جانبها أشادت السفيرة الأمريكية بدور الأرشيف الوطني وبتطوره، وبأهمية ما يقدمه من معلومات تاريخية عن دولة الإمارات العربية المتحدة للباحثين وصناع القرار، وأبدت استعدادها لتعزيز التعاون بينه وبين الأرشيفات والمؤسسات الأمريكية الكبرى المتخصصة في مجال الأرشفة والتوثيق.
وفي ختام الزيارة قدم سعادة مدير عام الأرشيف الوطني للسفيرة الأمريكية درعاً تذكارية تمثل مبنى الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.