الأرشيف الوطني يشارك السفارة المصرية احتفالاتها بالذكرى63 لثورة يوليو المجيدة

الأرشيف الوطني يشارك السفارة المصرية احتفالاتها بالذكرى63 لثورة يوليو المجيدة

الأرشيف الوطني يشارك السفارة المصرية احتفالاتها بالذكرى63 لثورة يوليو المجيدة


شارك الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بمعرض للصور التاريخية في الحفل الذي أقامته سفارة جمهورية مصر العربية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة الذكرى الثالثة والستين لثورة الثالث والعشرين من يوليو 1952المجيدة.
جاءت مشاركة الأرشيف الوطني بعشرات الصور الفوتوغرافية التي توثق للعلاقات التاريخية المتينة بين دولة الإمارات ومصر، وتعكس العلاقات الأخوية الصادقة بين الشعبين الشقيقين، وقد حظي المعرض باهتمام المهنئين من المسؤولين ورؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية، وأبناء الجالية المصرية.
وعرض الأرشيف الوطني أمام الزوار أهم إصداراته الحديثة، وفي مقدمتها كتاب (زايد رجل بنى أمة) الذي  يحفل بأكثر التحليلات تفصيلاً لحياة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي أثرته الذاكرة الجمعية للذين عاصروا رحلته الطويلة وشاركوا فيها.
وأعرب سعادة السفير المصري لدى دولة الإمارات العربية المتحدة إيهاب حمودة عن سعادته بمشاركة الأرشيف الوطني السفارة المصرية احتفالاتها بذكرى ثورة يوليو المجيدة، وأشار إلى أن الصور التاريخية التي عرضت في الحفل تؤكد متانة العلاقات بين البلدين الشقيقين، وأبدى سعادته إعجابه بإصدارات الأرشيف الوطني التي توثق تاريخ وتراث دولة الإمارات ومنطقة الخليج.
الجدير بالذكر أن الصور التاريخية التي حفل بها معرض  الأرشيف الوطني في فندق إنتر كونتينيتال في أبوظبي -حيث أقيم الحفل- قد رصدت جوانب من الزيارات التي قام بها المغفور له – بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان إلى مصر، وجوانب من الدعم الكبير الذي لقيته مصر من دولة الإمارات، وتطور العلاقات بين البلدين الشقيقين.