الأرشيف الوطني يشارك بلدية دبي الاحتفاء بيوم الوثيقة العربية

الأرشيف الوطني يشارك بلدية دبي الاحتفاء بيوم الوثيقة العربية

شارك بمعرض للوثائق التاريخية وكرمته بلدية دبي 


الأرشيف الوطني يشارك بلدية دبي الاحتفاء بيوم الوثيقة العربية
شارك الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بمعرض للوثائق التاريخية الخاصة بتاريخ الدولة في الاحتفال الذي نظمته بلدية دبي بمقرها احتفاء بيوم الوثيقة العربية، وقد كرمته بلدية دبي نظير مشاركته احتفالها بيوم الوثيقة.
وحضر سعادة الدكتور عبد الله الريس مدير عام الأرشيف الوطني افتتاح معرض الوثائق التاريخية الذي شارك به الأرشيف الوطني احتفالات بلدية دبي بيوم الوثيقة العربية، الذي حضره كل من معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، وسعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي، وسعادة اللواء خميس مطر المزينة قائد عام شرطة دبى، وعدد كبير من المشاركين.
 وبعد الجولة التي استعرضوا فيها الوثائق المشاركة في المعرض تابع المشاركون والزوار محاضرة لمعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي عن: "أمن الوثائق والمعلومات" أشاد معاليه فيها بما حققه القانون الاتحادي رقم /7/ لعام 2008 الصادر عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة – حفظه الله- بشأن الأرشيف الوطني- من اهتمام بالوثيقة، وتطرق معاليه إلى تعريف الوثيقة وأنواعها على ضوء مواد القانون المذكور، ثم أسهب في استعراض العقوبات التي فرضها القانون المذكور على إتلاف الوثائق أو تسريبها، وأشاد معاليه في سياق المحاضرة بدور الأرشيف الوطني في حفظ ذاكرة الوطن، وبالجهود التي يبذلها لتوثيق تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، وأكد معاليه ضرورة التنسيق من قبل جميع الجهات الرسمية مع الأرشيف الوطني في كل ما يخصّ الوثيقة، وثمّن معاليه عالياً الدور الذي يؤديه الأرشيف الوطني في جمع التاريخ الشفهي وحفظه لما له من أهمية في توثيق الجوانب غير المكتوبة في تاريخ دولة الإمارات، مشيراً إلى أن الأرشيف الوطني هو تاريخ الوطن والذاكرة المحفوظة للأجيال؛ وهو حصيلة تجارب الماضي ودروسه التي نواجه بها الحاضر.
وفي نهاية المحاضرة قامت بلدية دبي بتكريم سعادة الدكتور عبد الله الريس مدير عام الأرشيف الوطني على مشاركة الأرشيف الوطني الفعالة احتفالاتها بيوم الوثيقة العربية.
الجدير بالذكر أن المعرض الذي شارك به الأرشيف الوطني في يوم الوثيقة العربية قد ضم عشرات الوثائق المكتوبة التي ترصد قيام اتحاد الإمارات العربية، وركز في دور القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأخيه راشد بن سعيد آل مكتوم –طيب الله ثراهما- وجهودهما في وضع اللبنات الأولى للاتحاد ومساعيهما المثمرة على طريق وحدة البلاد وازدهارها، كما ضم المعرض أيضاً نماذج من إصدارات الأرشيف الوطني، وفي مقدمتها كتب يوميات الشيوخ.