الأرشيف الوطني يثري (ذاكرة الوطن) بصفحات ناصعة من تاريخ الوطن وإنجازات قادته

الأرشيف الوطني يثري (ذاكرة الوطن) بصفحات ناصعة من تاريخ الوطن وإنجازات قادته

في مشاركته الكبيرة بمهرجان الشيخ زايد التراثي2015
الأرشيف الوطني يثري (ذاكرة الوطن) بصفحات ناصعة من تاريخ الوطن وإنجازات قادته 


أنهى الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة استعداداته للمشاركة بمهرجان الشيخ زايد التراثي 2015 وغدا معرض (ذاكرة الوطن) الركن الأساسي في هذه التظاهرة الاحتفالية جاهزاً لاستقبال الزوار بعد الافتتاح المقرر في 19نوفمبر الجاري، وتنبض جميع قاعات المعرض بتاريخ دولة الإمارات وبصفحات مشرقة ومشرفة من ماضيه وحاضره.
وتحتفي أولى قاعات معرض (ذاكرة الوطن) لهذا العام بذكرى الشيخ زايد بن خليفة الأول الذي يعد من أعظم حكام إمارة أبوظبي؛ إذ حكمها في الفترة 1855-1909م، ويستعرض الزائر في القاعة محطات مهمة في حياة ذلك القائد إلى جانب أبرز اهتماماته والإنجازات التي تحققت في عهده، وتضم قاعة الشيخ زايد بن خليفة الأول أيضاً شجرة عائلة آل نهيان.
وتستعرض القاعة الثانية التي تحمل اسم (حماة الوطن) بمقتنياتها وشاشاتها الإلكترونية تطور القوات المسلحة حتى غدت من أقوى الجيوش في المنطقة وأكثرها تقدماً، وتتحول القاعة منذ يوم الشهيد في الثلاثين من نوفمبر الجاري وحتى نهاية المهرجان إلى منصة تحتفي ببطولات شهداء الوطن والواجب.
ويضم معرض (ذاكرة الوطن) لهذا العام قاعة (ليوا) التي توثق بعدد من الأفلام الوثائقية والصور اهتمام القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان- طيب الله ثراه- بالزراعة، وكيف استطاع بإرادته القوية أن يحول رمال الإمارات إلى واحة خضراء.
ويحتوي معرض الأرشيف الوطني المشارك بمهرجان الشيخ زايد التراثي 2015 على قاعة (زايد مسيرة تلهم الأجيال) وتقدم القاعة للزائر سيرة القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان منذ ولادته في 1918 ولغاية 2021م، وذلك لأن رؤية الإمارات تعد امتداداً لتطلعات الشيخ زايد ورؤاه المستقبلية.
وفي قاعة الاتحاد يجد الزائر بالإضافة إلى مسيرة الاتحاد ومراحل قيامه، المكتبة الصوتية الخاصة بالقائد المؤسس المغفور له - بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والتي تحتوي على مئات التسجيلات الصوتية التي تتطرق لقضايا مختلفة محلية وعربية وعالمية، وفي قاعة التعليم استعراض لمراحل تطور التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة بالصورة والوثيقة.
وفي الحصن الدائري القائم في إحدى زوايا المعرض يذهب الزائر في رحلة افتراضية عبر شاشات التفاعل الإلكتروني مع الزمن في دولة الإمارات العربية المتحدة، ماضيها وحاضرها.
وبذلك يشكل معرض (ذاكرة الوطن) الذي يشارك به الأرشيف الوطني وميضاً ثقافياً وطنياً يبهج الزوار بمختلف شرائحهم ويثري ثقافتهم بمعرفة جوانب هامة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة وتراثها.