الأرشيف الوطني يحصل على ترقية شهادتي: البيئة ISO14001:2015 والجودة ISO9001:2015

الأرشيف الوطني يحصل على ترقية شهادتي: البيئة ISO14001:2015 والجودة ISO9001:2015

  كأول جهة في منطقتي الشرق الأوسط وإفريقيا
الأرشيف الوطني يحصل على ترقية شهادتي: البيئة ISO14001:2015 والجودة ISO9001:2015

كأول جهة في منطقتي الشرق الأوسط وإفريقيا حصل الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة على شهادة متطلبات نظم الإدارة البيئية في آخر تحديث لها: ISO14001:2015 كما حصل الأرشيف الوطني كأول جهة حكومية في منطقتي الشرق الأوسط وإفريقيا على آخر تحديث لشهادة نظام إدارة الجودةISO 9001:2015، وذلك من المعهد البريطاني للمواصفات BSI الهيئة العالمية الرائدة في تقييم الأنظمة الإدارية وحلول الشهادات.
 وجاء الحصول على الجائزتين بعدما استوفى الأرشيف الوطني كافة المتطلبات العالمية المطلوبة، وبعد اجتيازه اختبارات دقيقة تخللت آليات العمل والمواصفات، والمتطلبات القياسية وفقاً لمعايير منظمة "الآيزو" الدولية لكل فرع من فروع الشهادتين، ويأتي حصول الأرشيف الوطني على شهادتي الآيزو في البيئة والجودة بعد حصاده ست جوائز من "ستيفي" العالمية.
وعن فوز الأرشيف الوطني كأول جهة حكومية بشهادتي الآيزو في البيئة والجودة، قال سعادة الدكتور عبد الله الريس مدير عام الأرشيف الوطني: في كل حقل من الإبداع والابتكار والالتزام يجدد الأرشيف الوطني أمام العالم أنه على قدر التحدي، وأنه ينطلق نحو الصف الأول بثقة واقتدار تجسيداً لرؤى قيادتنا الحكيمة، ولتطلعات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة الأرشيف الوطني، وتوجيهاته السديدة، ودعمه اللامحدود لكل الإنجازات التي يحققها الأرشيف الوطني.
 وأضاف سعادته إن ما حققه الأرشيف الوطني كأول جهة في منطقتي الشرق الأوسط وإفريقيا تحصد شهادة شهادة نظم الإدارة البيئية في آخر تحديث لها: ISO14001:2015 وشهادة نظام إدارة الجودة  ISO 9001 يثبت التزام الأرشيف الوطني بأهدافه ورؤيته ورسالته، ودليل على تطلعاته الدائمة نحو الإتقان والتميز، وتسخير إمكاناته البشرية واللوجستية للارتقاء بمستوى خدماته وإنتاجه البحثي في ظل ظروف مثالية، وفي ذلك تأكيد على تأهيل وتطوير الكفاءات البشرية لتحقيق أكثر المعايير الدولية دقة في جميع حقول العمل فيه، وترسيخ لنجاحه في تجسيد استراتيجية التطوير والتحديث الدائمين في الوقت الذي ننطلق فيه نحو آفاق العام 2021حيث تتطلع الإمارات لتكون ضمن أفضل دول العالم.
وأشاد الدكتور الريس بجهود الإداريين في الأرشيف الوطني وجميع الموظفين بتطبيق أفضل المعايير في الأداء والمحافظة على هذا النهج الذي يؤدي إلى مزيد من العطاء والتطور والجودة.
وأكد مدير عام الأرشيف الوطني أن الحصول على هاتين الشهادتين كأول جهة حكومية في الشرق الأوسط وإفريقيا يدعو إلى التفاؤل. مع أنني أؤكد من جديد أن النجاح ليس في الحصول على هاتين الشهادتين، وإنما في المحافظة عليهما، والالتزام بمعاييرهما، وهذا ما يعمل الأرشيف الوطني على تحقيقه.
وأشار مدير عام الأرشيف الوطني إلى أنه على قدر الاهتمام بشهادة نظام إدارة الجودةISO 9001  من أجل تكريس ثقافة الجودة بين العاملين للاستمرار في تقديم أفضل الممارسات، فإننا نهتم بالحصول على شهادة متطلبات نظم الإدارة البيئية في آخر تحديث لها: ISO14001:2015  لما لها من أثر على الارتقاء بالعمل؛ إذ إن مكان العمل الذي تُطبّق فيه أسس البيئة السليمة، والصحة والسلامة المهنية بشكل علمي يرتقي فيه مستوى العمل دقةً وإنتاجاً، ويتأتى ذلك الرقي من شعور العاملين بأجواء الأمان، وهذا ما يدفعنا لكي نحرص على تفعيل هذا الحقل المهم في الأرشيف الوطني.

الأرشيف الوطني في سطور
تأسس الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بوزارة شؤون الرئاسة عام 1968 بناءً على توجيهات المغفور له- بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بهدف جمع وتوثيق كل ما يخصّ تاريخ وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج. وبعد أربعين سنةً من تأسيسه أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ـ حفظه اللّه ـ القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2008 بتحويله إلى المركز الوطني للوثائق والبحوث، وأنيطت به مهام تنظيم أرشيفات الجهات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وحديثاً تمّ تعديل تسمية (المركز الوطني للوثائق والبحوث) الواردة في القانون المذكور إلى (الأرشيف الوطني) وفق القانون الاتحادي رقم 1 لعام 2014م الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد أل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.