الأرشيف الوطني ينظم ملتقى المتعاملين الأول

الأرشيف الوطني ينظم ملتقى المتعاملين الأول

بهدف الوقوف على احتياجاتهم وبلوغ أرقى الممارسات والمعايير
الأرشيف الوطني ينظم ملتقى المتعاملين الأول

 
نظم الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة ملتقى المتعاملين الأول تحت شعار (بكم نرتقي) بحضور جمهور المتعاملين والمستفيدين من خدماته، وجاء الملتقى حرصاً منه على تعزيز علاقات التواصل مع المتعاملين والاستماع الى ملاحظاتهم ومقترحاتهم، ولضمان التعرف على احتياجاتهم المتجددة، والعمل على تلبية هذه الاحتياجات.
وبالإنابة عن سعادة الدكتور عبد الله الريس مدير عام الأرشيف الوطني افتتح الملتقى السيد فرحان المرزوقي مدير إدارة التواصل المؤسسي والمجتمعي مرحباً بالمشاركين في الملتقى الأول الذي ينظمه الأرشيف الوطني للمتعاملين، مشيراً إلى أن الأرشيف الوطني يتطلع من خلال الملتقى إلى تطوير الخدمات المقدمة لجمهور المستفيدين، وفي الوقت نفسه الى تقويه الشراكات والعلاقات معهم والارتقاء بجودة الخدمة، وأضاف المرزوقي قائلاً: إن الأرشيف الوطني وبتوجيهات من الإدارة العليا يعمل على تعزيز التواصل مع مختلف فئات المتعاملين، ويسعى لمعرفة ملاحظاتهم ومقترحاتهم، واحتياجاتهم، بهدف تطوير خدماته لتتلاءم مع متطلباتهم.
وأعرب مدير إدارة التواصل المؤسسي والمجتمعي عن أمله بأن يكون ملتقى المتعاملين الأول منصة مثالية وفعالة تمكن الأرشيف الوطني من الوصول إلى أرقى الممارسات والمعايير العالمية فيما يقدمه لجمهور المستفيدين والمتعاملين.
وأعرب المشاركون عن سعادتهم بالمشاركة في ملتقى المتعاملين الأول الذي أتاح الفرصة لهم لإبداء ملاحظاتهم ومقترحاتهم في كل ما يقدمه الأرشيف الوطني بكل شفافية، على ضوء ما يطمحون إليه وما يتطلعون إلى تحقيقه، وتم رصد جميع الملاحظات والمقترحات، ووعد مدير إدارة التواصل المؤسسي والمجتمعي بتنفيذ جميع مقترحات المتعاملين ومتطلباتهم، ودعا إلى استمرار التواصل بمختلف الوسائل بينهم وبين الأرشيف الوطني الذي يحتفظ بذاكرة الوطن وتاريخه العريق.
وقدم الأرشيف الوطني للمشاركين في ملتقى المتعاملين الأول نسخاً من كتاب (قصر الحصن: تاريخ حكام أبوظبي 1793-1966).