موظفو الأرشيف الوطني يتبرعون لبناء مساجد وأعمال خيرية وإنسانية أخرى

موظفو الأرشيف الوطني يتبرعون لبناء مساجد وأعمال خيرية وإنسانية أخرى

موظفو الأرشيف الوطني يتبرعون لبناء مساجد وأعمال خيرية وإنسانية أخرى


في إطار مبادرة خيرية تستهدف تعزيز القيم الإنسانية والروحية تبرع موظفو الأرشيف الوطني بوزارة شؤون الرئاسة لبناء مسجد في كل من: موريتانيا، ومالي، والصومال، والهند، وبوركينافاسو. وتتطلع المبادرة الخيرية التي أطلقها الموظفون إلى تقديم العون والمساعدة للمحتاجين في العالم، بغض النظر عن العرق أو الجنس أو اللون؛ استكمالاً لسلسلة الأعمال الخيرية الممتدة التي تتوجه به دولة الإمارات إلى العالم.
أشاد سعادة ماجد المهيري المدير التنفيذي في الأرشيف الوطني بالمبادرة التي أطلقها الموظفون، وبتجاوبهم السريع والفعال جميعاً للتبرع لهذه المشاريع الخيرية والإنسانية، متمنياً أن تدوم مثل هذه المبادرات الاجتماعية والإنسانية في دعم مجالات الخير كافة لتصل إلى الجميع .
وأشار بعد أن سّلم المبلغ إلى مدير فرع هيئة الهلال الأحمر في ابوظبي  ، إلى الدور البارز الذي تقوم به الهيئة في التوعية والحثّ على المبادرات الخيرية داخل الدولة وخارجها .
 وقد شهدت أيام الشهر الفضيل في الأرشيف الوطني تنافساً واضحاً نحو عمل البر والتقوى أسفر عن تبرع الموظفين لبناء عدد من المساجد ولتنفيذ بعض الأعمال الخيرية الأخرى.
والتقى سعادة ماجد المهيري المدير التنفيذي بموظفي الأرشيف الوطني وشكرهم على تبرعاتهم السخية في شهر رمضان المبارك، وأعرب عن تقديره للعطاء السخي الذي يصبّ في إطار المسؤولية المجتمعية، والعمل الخيري والإنساني النبيل بأهدافه ورؤاه التي تتخطى حدود الإمارات لتصل إلى المحتاجين، وأضاف المهيري: إن هذا العمل الإنساني والخيري هو خير سفير إلى العالم ليقدم الصورة المثلى التي عرفت بها دولة الإمارات عالمياً، وهو ينمّ عن أثر مدرسة القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- في النفوس الطيبة، وقد كان – رحمه الله- النموذج الأبرز عالمياً في عطائه الخيري وسخائه الإنساني الذي شهد له به العالم قاطبة، وسارت على نهجه دولة الإمارات قيادة وشعباً ما جعلها أكبر مانح للمساعدات، وفي مقدمة دول العالم في عطائها الإنساني. 
وأشار المهيري إلى أن هذه المبادرة تأتي في إطار خيري وإنساني دأب الأرشيف الوطني على القيام به دعماً للشعوب الفقيرة، وقد أعرب الأرشيف الوطني عن حسّه الإنساني النبيل عبر تبرعاته السخية في الحملات الوطنية التي تستهدف مساعدة المحتاجين والفقراء، و لا سيما في أيام شهر رمضان المبارك، وقد سطر موظفو الأرشيف الوطني أروع الأمثلة في مساعداتهم التي قدموها للمحتاجين من الشام واليمن وغيرهما.
وأشاد سعادة المدير التنفيذي في الأرشيف الوطني بالتعاون الذي أبدته هيئة الهلال الأحمر الإماراتية مع الأرشيف الوطني وتجاوبها في إنجاز المشاريع الخيرية التي يتطلع الأرشيف الوطني إليها.  
وكشف سعادته عن نية الأرشيف الوطني بناء خمسة مساجد في كل من: موريتانيا، مالي، الصومال، الهند، بوركينافاسو، مع حفر بعض الآبار التابعة لبعض هذه المساجد، وطباعة عدد كبير من المصاحف.