الأرشيف الوطني يشارك السفارة المصرية احتفالاتها بذكرى ثورة يوليو المجيدة

الأرشيف الوطني يشارك السفارة المصرية احتفالاتها بذكرى ثورة يوليو المجيدة

  نهيان بن مبارك يتفقد معرض الأرشيف الوطني ويثني عليه


الأرشيف الوطني يشارك السفارة المصرية احتفالاتها بذكرى ثورة 23يوليو
شارك الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بمعرض للصور التاريخية في حفل الاستقبال الذي أقامه سعادة وائل جاد سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة بمناسبة الذكرى الرابعة والستين لثورة 23 يوليو المجيدة.
وجاءت مشاركة الأرشيف الوطني بعدد من الصور الفوتوغرافية التاريخية التي توثق جوانب من العلاقات التاريخية الطيبة بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر، وتعكس صور المعرض العلاقات الأخوية الصادقة بين الشعبين الشقيقين ، وقد حظي المعرض باهتمام الدبلوماسيين والمهنئين وفي مقدمتهم  معالي الشيخ نهيان بن مبارك وزير الثقافة وتنمية المعرفة الذي تفقد المعرض بصحبة سعادة وائل جاد سفير جمهورية مصر، وفي ختام جولته أثنى معاليه على جهود الأرشيف الوطني الذي يعمل على حفظ ذاكرة الوطن، ويوثق العلاقات الأخوية التاريخية بين البلدين الشقيقين.
رصدت الوثائق التاريخية والصور التي شارك بها الأرشيف الوطني في فندق سات ريجنس أبوظبي حيث أقيم الحفل بعض اللقاءات الكثيرة التي جمعت المغفور له –بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بقادة جمهورية مصر، واللقاءات المتواصلة بين قيادتي البلدين الشقيقين، والتي كان لها أثرها الإيجابي والبنّاء في رسوخ العلاقات الأخوية، ومدّ جسور التعاون المشترك في شتى المجالات.
وقد أعرب سعادة وائل جاد عن سعادته بمشاركة الأرشيف الوطني، وأكد أن هذه المشاركة تعبر عن عمق العلاقات الأخوية التاريخية التي تربط دولتي الإمارات ومصر الشقيقتين، وما تشهده هذه العلاقات في مختلف المجالات من تطور ونماء بفضل التوجيهات السديدة للقيادة الحكيمة في كلا البلدين والجهود الصادقة التي تزيد العلاقات المتأصلة بين الشعبين الشقيقين ازدهاراً، وأثنى سعادته على مشاركة الأرشيف الوطني التي برهنت على أصالة العلاقات الأخوية، وعلى مراحل ازدهارها حتى غدت نموذجاً مثالياً للعلاقات الطيبة والمثمرة.