الأرشيف الوطني يستلهم تصميم "ذاكرة الوطن" من قصر المويجعي في العين

الأرشيف الوطني يستلهم تصميم "ذاكرة الوطن" من قصر المويجعي في العين

ارتبط تاريخ (المويجعي) بالقائدين: زايد وخليفة
الأرشيف الوطني يستلهم تصميم "ذاكرة الوطن" من قصر المويجعي في العين 


استلهم الأرشيف الوطني التصميم العمراني لجناح "ذاكرة الوطن" الذي يشارك به في مهرجان الشيخ زايد التراثي 2016من الطراز العمراني لقصر المويجعي في العين، وذلك انطلاقاً من كونه صرحاً وطنياً وتاريخياً مهماً شهد مولد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله – ويأتي اهتمام الأرشيف الوطني بوضع نسخة من قصر المويجعي في المهرجان ليستقبل زوار ذاكرة الوطن انطلاقاً من حرصه على إعطاء مقرّ ذاكرة الوطن - وسط هذه التظاهرة التراثية والثقافية- هوية تاريخية، وتسليط الضوء على قصر المويجعي ومكانته التاريخية، وتعريف القادمين إلى المهرجان من مختلف أنحاء العالم بهذا الصرح العمراني البديع.
ولما كانت بعض أهداف تأسيس الأرشيف الوطني جمع وتوثيق كل ما يخصّ تاريخ وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج، فإن استلهامه من مفردات التراث في فعالياته وأنشطته يعزز هذا الهدف، ويبرز جوانب من التاريخ العريق الذي تفخر به دولة الإمارات، لا سيما وأن قصر المويجعي يعتبر من أهم معالم العين، وقد أدرجته اليونسكو ضمن مواقع التراث الإنساني العالمي لأنه يعكس عراقة وتاريخ الإمارات، أي أنه يسهم في تعريف الطلبة والأجيال الشابة بجوانب وصفحات مشرفة من التاريخ الوطني.
ويستقطب جناح "ذاكرة الوطن" في مهرجان الشيخ زايد التراثي كبار الشخصيات من داخل الدولة وخارجها، وعدداً كبيراً من الزوار، وهو الركن الأساسي في المهرجان، ويعدّ تصميمه من العوامل المهمة في جذب الزوار الذين يبدون إعجابهم بمقتنيات الجناح وبمظهره الذي يحاكي قصر المويجعي، وتكمن أهمية (المويجعي) في كونه المكان الذي ارتبط به ميلاد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان - حفظه الله- وقد قضى سموه فيه معظم طفولته وصباه في كنف والده القائد الخالد الشيخ زايد؛ إذ كان قصر المويجعي مقراً للقائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- منذ عام 1946 حين تقلد منصب ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، وقد شهد هذا القصر فترة مهمة سطع في أفقها اسم الشيخ زايد بن سلطان الذي استطاع أن يصنع تحولات كبيرة حققت لمدينة العين تقدماً رائعاً، ومنها انتقل إلى أبوظبي في عام 1966 ليكمل مسيرة البناء والنماء، ثم شيّد مع إخوانه الآباء المؤسسين  صرح الاتحاد. 
وجرت العادة على أن يستلهم الأرشيف الوطني من المواقع الأثرية ذات المكانة في تاريخ الدولة وفي سير كبار قادتها ورجالاتها تصميم مقر جناح "ذاكرة الوطن" بمهرجان الشيخ زايد التراثي في منطقة الوثبة بأبوظبي؛ ويذكر أنه في العام الماضي استمد "ذاكرة الوطن" تصميمه من حصن الجاهلي في العين.