الأرشيف الوطني يستعد لبدء المرحلة الثانية للأرشيف الرقمي للخليج العربي

الأرشيف الوطني يستعد لبدء المرحلة الثانية للأرشيف الرقمي للخليج العربي

بهدف إثراء محتواه وتطوير تقنياته
الأرشيف الوطني يستعد لبدء المرحلة الثانية للأرشيف الرقمي للخليج العربي
يستعد الأرشيف الوطني التابع لوزارة شؤون الرئاسة للبدء بالمرحلة الثانية من مشروع الأرشيف الرقمي للخليج العربي، وذلك بعد الإقبال الكبير من قبل الباحثين والأكاديميين والطلبة وجميع المهتمين بتاريخ الإمارات ومنطقة الخليج للمرحلة الأولى، وتتضمن المرحلة الثانية إثراء الموقع بآلاف الصفحات من الوثائق التاريخية ذات العلاقة بدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص وبدول الخليج العربي بشكل عام، إلى جانب التطوير التقني للموقع، وإضافة خاصيات تتعلق بعمليات معالجة المقتنيات الأرشيفية ليكون هذا الموقع في المستقبل منصة الإتاحة الكبرى للمواد الأرشيفية التاريخية في الأرشيف الوطني، ولكي تستقطب الإقبال المتزايد عليها وتمكن زوارها من الاستفادة من محتواها الثري والفريد والمتميز.
 ولمتطلبات المرحلة الثانية فإن الأرشيف الوطني لدولة الإمارات سوف يستلم من الأرشيف الوطني للمملكة المتحدة مئات آلاف الصفحات من الوثائق ذات القيمة التاريخية، والتي سيغذّي بها منصة الأرشيف الرقمي للخليج العربي (AGDA).
وسيشهد الموقع الإلكتروني في مرحلته الثانية إضافة تقنيات متقدمة لقراءة بيانات المواد بجانب الصور، وإضافة خاصية خريطة العالم التي تعتبر مكمّلة لعملية البحث، والتي تسهّل -عن طريق البحث المرئي- معرفة الوثائق والصور للشخصيات التاريخية والقيادات المهمة في جميع دول العالم، وسيتم إثراء المنصة بخاصيات تتعلق بعمليات معالجة المقتنيات الأرشيفية، وستضاف إليها خاصية المعارض الافتراضية، وتتضمن المعارض صوراً وأفلاماً.
وسيركز الأرشيف الوطني في تطوير الموقع الإلكتروني للخليج العربي على تقنيات متقدمة تساعد في التعرف الضوئي على الحروف والكلمات المفتاحية لكل ملف، وهذا يمكّن زائر الموقع من إحصاء تكرار أي كلمة أو تاريخ أو اسم للمكان في كل وثيقة على حدة، وهذا يستدعي توحيد تهجية أسماء الأماكن والشخصيات.
الجدير بالذكر أن الأرشيف الرقمي للخليج العربي  https://www.agda.ae
 أُنشئ على شبكة الإنترنت لعرض المواد التاريخية والثقافية التي تحكي قصة التاريخ الموثق والمثير للاهتمام للخليج العربي، وهو يوفر مواد رقمية باللغتين العربية والإنجليزية تشمل حقبة قرنين من الزمان، وتُوثَّق فيها الأحداث التاريخية، وتراجم الشخصيات، والمذكرات، والمخطوطات، والصور، والمراسلات الرسمية.
 ويُعدّ الأرشيف الرقمي للخليج العربي بوابة رقمية متاحة للباحثين والأكاديميين والمتخصصين وعامة الناس بالمجان، وهي تحتوي على مئات آلاف الوثائق والصور التاريخية والوسائط المتعددة ذات القيمة التاريخية والثقافية.
ويمتاز هذا الموقع بشموليته؛ ففي الصفحة الرئيسية يضع الموقع الزائر أمام عدد من الخيارات لتحديد مجال البحث: أماكن، وشخصيات، وموضوعات، ونطاق التاريخ ...وغيرها.  




الأرشيف الوطني
تأسس الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بوزارة شؤون الرئاسة عام 1968 بناءً على توجيهات المغفور له- بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بهدف جمع وتوثيق كل ما يخصّ تاريخ وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج. وبعد أربعين سنةً من تأسيسه أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ـ حفظه اللّه ـ القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2008 بتحويله إلى المركز الوطني للوثائق والبحوث، وأنيطت به مهام تنظيم أرشيفات الجهات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد تمّ تعديل تسمية (المركز الوطني للوثائق والبحوث) إلى (الأرشيف الوطني) وفق القانون الاتحادي رقم 1 لعام 2014م الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.