الأرشيف الوطني ينظم محاضرتين في مراحل قيام الاتحاد، والإيجابية في بيئة العمل

الأرشيف الوطني ينظم محاضرتين في مراحل قيام الاتحاد، والإيجابية في بيئة العمل

الأرشيف الوطني ينظم محاضرتين في مراحل قيام الاتحاد، والإيجابية في بيئة العمل

بالتزامن مع عام الخمسين نظم الأرشيف الوطني التابع لوزارة شؤون الرئاسة ضمن برنامجه التثقيفي الحافل والذي يهدف إلى تأهيل الموظفين والارتقاء بهم- محاضرتين، تم بثهما عبر تقنيات التواصل التفاعلية.
أعادت المحاضرة الأولى إلى الأذهان "خطوات قيام دولة الإمارات العربية المتحدة"، التجربة الوحدوية الريادية التي تميزت بها دولة الإمارات؛ إذ كان قيام الاتحاد قبل نحو خمسين عاماً نقطة تحول إلى حياة أفضل ومكانة أرفع للدولة وللشعب.
والمحاضرة الثانية كانت حول "الإيجابية في بيئة العمل" والتي أكدت أن للإيجابية أثرها في السعادة، وعلى المصلحة العامة للوطن، وبلوغ التميز والاستدامة في التفوق.
بدأت المحاضرة التي قدمها الدكتور خالد البلوشي الأكاديمي والباحث في تاريخ الإمارات، بعنوان: " خطوات قيام دولة الإمارات العربية المتحدة" بلمحة جغرافية وتاريخية عن دولة الإمارات، وظهور التشكيلات السياسية بعد الانسحاب البرتغالي، ثم تطرقت إلى محاولات الشيخ زايد الأول توحيد المنطقة تحت رايته، ومنها انتقل إلى فكرة اتحاد منطقة الخليج العربي عام 1932م، وتناولت المحاضرة مرحلة تأسيس مجلس حكام الإمارات المتصالحة عام 1952م، منوهة إلى أنها كانت نقطة تحوّل كبيرة في المجتمع الإماراتي.
وسلطت المحاضرة الضوء على اجتماعات الاتحاد التساعي، ودور الشيخ زايد في قيام دولة الإمارات العربية المتحدة، ثم أهداف الاتحاد وسلطاته، وأبرز الأعضاء الذين ساهموا في الاجتماعات، ثم دور القوى المحيطة ودول الجوار من قيام الاتحاد التساعي، وقيام اتحاد الإمارات العربية المتحدة في الثاني من ديسمبر 1971م.
وأكدت المحاضرة أن الفضل في تشييد صرح الاتحاد يعود لحماس المغفور له -بإذن الله- الباني والمؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والآباء المؤسسين، وإمكانياتهم الفريدة في تعاملهم مع التحديات والصعوبات بحكمة وبروح من الانسجام والتعاون.
وفي محاضرة "الإيجابية في بيئة العمل" بدأت الأستاذة هند الزعابي أخصائي برامج تعليمية في الأرشيف الوطني بقول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "الإيجابية هي طريقة تفكير والسعادة هي أسلوب حياة، ليس ما تملكه أو ما تفعله هو ما يجعلك سعيداً بل كيفية تفكيرك بكل ذلك".
وبعد أن شرحتْ مفهوم الإيجابية على أنها سمة من سمات الشخصية وتعني الخروج من التمركز حول الذات إلى الانفتاح على العالم الخارجي، والرغبة الحقيقية في إصلاح الذات والمجتمع، ووجود إرادة التغيير نحو الأفضل، والقدرة على التفاعل الجيد للآخرين، بينت المحاضرة أهمية الإيجابية بشكل عام، وأهمية الطاقة الإيجابية، وكيف يستطيع الإنسان أن يكون إيجابياً.
وتطرقت المحاضرة إلى معوقات الإيجابية، وأهمية الإيجابية في العمل، وقدمت عشر نصائح لبلوغ الإيجابية في العمل وتعزيزها، وعشر نصائح أخرى لتعزيز العلاقات الإيجابية بين الموظفين، وفي الختام استمدت المحاضرة من كتاب "تأملات في السعادة والإيجابية" عدداً من أقول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في الإيجابية.
الجدير بالذكر أن المحاضرتين قد شهدتا إقبالاً من الجمهور الخارجي، ومن موظفي الأرشيف الوطني.





الأرشيف الوطني
تأسس الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بوزارة شؤون الرئاسة عام 1968 بناءً على توجيهات المغفور له- بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بهدف جمع وتوثيق كل ما يخصّ تاريخ وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج. وبعد أربعين سنةً من تأسيسه أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ـ حفظه اللّه ـ القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2008 بتحويله إلى المركز الوطني للوثائق والبحوث، وأنيطت به مهام تنظيم أرشيفات الجهات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد تمّ تعديل تسمية (المركز الوطني للوثائق والبحوث) إلى (الأرشيف الوطني) وفق القانون الاتحادي رقم 1 لعام 2014م الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله