الأرشيف الوطني يحتفي باليوم الوطني الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة

الأرشيف الوطني يحتفي باليوم الوطني الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة

الأرشيف الوطني يحتفي باليوم الوطني الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة

 احتفل الأرشيف الوطني بمناسبة اليوم الوطني الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة، وقد أكد سعادة عبد الله ماجد آل علي مدير عام الأرشيف الوطني بالإنابة في كلمته بهذه المناسبة أن الأرشيف الوطني سيجعل مرحلته القادمة ذهبية حافلة بالإنجاز والعطاء في كل المجالات ذات الصلة برسالة الأرشيف الوطني ورؤيته وأهدافه ومهامه، وهو يمضي نحو المستقبل بحلّة عالمية وبوتيرة أسرع لكي يواكب ما تشهده الأرشيفات العالمية من تطور وتقدم، وبإرادة لا تعترف بالمستحيل، وهو يستنير برؤى قيادتنا الرشيدة، ويستهدي بالمبادئ العشرة الوطنية التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان – حفظه الله- للخمسين عاماً القادمة.
ورفع سعادته أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى قيادتنا الرشيدة، وإلى شعب الإمارات، وجدد العهد على مواصلة العطاء والإنجاز حتى تبقى إماراتنا الغالية في الصدارة.
وقال سعادته: سنظل يداً واحدة نسير على ضوء توجيهات سيدي سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، ونحظى دائماً بثقته الغالية، وأشاد بمتابعة مجلس إدارة الأرشيف الوطني -برئاسة معالي حمد عبد الرحمن المدفع- التي لا تدخر جهداً في سبيل مزيد من النجاح والتميز للأرشيف الوطني محلياً وعربياً وعالمياً.
وأكد مواجهة تحديات المرحلة القادمة التي ستشهد العديد من المشاريع الاستراتيجية وفي مقدمتها انضمام المكتبة الوطنية إلى الأرشيف الوطن وما سينجم عن ذلك من استراتيجيات جديدة، إضافة إلى مشاريع أخرى لها أهميتها في سير العمل بالأرشيف الوطني، مثل: التمكين الذكي والتحول الرقمي لكافة الخدمات، وتفعيل المهام الرئيسية بطرق تنافسية ومبتكرة، والشراكة والتكامل مع القطاع الحكومي والخاص لتنفيذ المشاريع التحولية، وإعداد الكوادر البشرية واستقطاب المواهب والتركيز على جودة الحياة، والتركيز على الخدمات البحثية والمحاضرات المعرفية، وتقديم خدمات استباقية، والتفاعل مع المجتمع عبر الفعاليات المختلفة.
أقيم الحفل باليوم الوطني في قاعة الشيخ خليفة بن زايد بمقر الأرشيف الوطني بحضور مدير عام الأرشيف الوطني ومديري إدارات الأرشيف الوطني، وجميع المنتسبين، وعدد كبير من الضيوف.
وبعد عزف السلام الوطني للدولة، تم عرض فيلم وثائقي يحثّ على العمل وتضافر الجهود في الخمسين عاماً القادمة حتى تتابع الإمارات مسيرتها المظفرة، وتحافظ على مكانتها المرموقة بين دول العالم.
بعد ذلك استعرض السيد حمد المطيري مدير إدارة الأرشيفات محتويات معرض قيام دولة الإمارات العربية المتحدة الافتراضي الذي سيطلقه الأرشيف الوطني في صفحة خاصة على موقع البوابة الرقمية للأرشيف الرقمي للخليج العربي، ويتألف المعرض من ثلاث مراحل في المرحلة الأولى تتحدث عما قبل قيام الاتحاد من عام 1968 – 1971م، وتتضمن هذه المرحلة المبادرات التي تعتبر تأسيساً لقيام الاتحاد.
وأما المرحلة الثانية فإنها تُعنى بالاتحاد، وتحتوي على الوثائق والوسائط المتعددة التي تخصّ هذه المرحلة كرفع العلم، والاتفاقيات، وجهود الآباء المؤسسين وإنجازاتهم، وبهذا الصدد يعرّف المعرض بكل واحد من أولئك الرجال العظماء فيضع صور الآباء المؤسسين حكام الإمارات، وإلى جانب كل صورة تعريف بالحاكم ومعلومات عن أهم إنجازاته.
ويضم المعرض أيضاً تسجيلات صوتية للباني والمؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- وهو يتحدث عن الاتحاد وأهدافه وطموحاته.
وتمتد المرحلة الثالثة والأخيرة في المعرض من 1971- 2021م، وتحتوي على تسلسل زمني؛ إذ يوثق المعرض مادة أو أكثر لكل عام، وتأتي المادة على شكل صور ووثائق، وأفلام وثائقية، ومواد أرشيفية أخرى مما يتوفر في أرشيفات الأرشيف الوطني.
وتابع المشاركون في الحفل المبدعة شيماء المغيري وهي ترسم بالرمل قصة عرقوب السديرة بدايات قيام الاتحاد وصولاً إلى ما بلغته دولة الإمارات من تطور وازدهار.
وبهذه المناسبة كرم سعادة مدير عام الأرشيف الوطني الموظفين الحائزين على شهادة الدكتوراه، وكرّم أيضاً أقدم الموظفين في الأرشيف الوطني، والعمال المخلصين الذين تفانوا في خدمة الأرشيف الوطني.