الأرشيف الوطني يؤكد دوره في التنشئة الوطنية عبر برامجه التعليمية المتخصصة.

الأرشيف الوطني يؤكد دوره في التنشئة الوطنية عبر برامجه التعليمية المتخصصة.

الأرشيف الوطني يؤكد دوره في التنشئة الوطنية عبر برامجه التعليمية المتخصصة. 


قدم الأرشيف الوطني عدداً كبيراً من المحاضرات الوطنية في شهر ديسمبر الماضي، بهدف تعزيز الانتماء للوطن والولاء للقيادة الحكيمة وترسيخ الهوية الوطنية، وغرس القيم الوطنية ومبادئ المواطنة الصالحة في نفوس الجمهور المستهدف، كما شارك في ندوة خاصة حول جودة الأداء التعليمي التي نظمتها جائزة خليفة التربوية، استعرضت فيها الدكتورة حسنية العلي مستشار التعليم تجربة الأرشيف الوطني أثناء مشاركته بجائزة خليفة التربوية في دورته الثالثة عشرة عام 2020، عن مشروع (لجيل واعد)، حيث جاء فوز الأرشيف الوطني بهذه الجائزة تأكيداً على دوره البناء في رفد حقل التعليم وإسهاماته في تعزيز التنشئة الوطنية لدى الأجيال، وذلك لما يقدمه من برامج تعليمية متنوعة ومبتكرة تضمنت المحاضرات الوطنية والورش القرائية والألعاب التفاعلية ودعم المناهج... وغيرها.
وتعددت مواضيع المحاضرات التي قدمها الأرشيف الوطني لنزلاء المركز الوطني للتأهيل، ولاعبي نادي النصر الرياضي، فجاءت تحت العناوين التالية: "البيت متوحد" و"الفرائد من أقوال زايد"، و"الانتماء والولاء والهوية الوطنية.. قيم وطنية عليا"، وبهذه المحاضرات وغيرها قدم الأرشيف الوطني حوالي عشر محاضرات.
في "محاضرة البيت متوحد" تحدث المحاضر محمد إسماعيل عبد الله إخصائي برامج تعليمية في الأرشيف الوطني عن الجهود المخلصة للمغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من أجل الوحدة، وقد أسفرت جهوده  الكريمة عن تحقق حلمه بقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، وتثبيت أركانها واستمراريتها وتعزيز قوتها، وأشار المحاضر إلى أن عبارة (البيت متوحد) قد أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتجسد الوحدة الوطنية بكل صورها في مجتمع دولة الإمارات، وتهدف هذه المحاضرة إلى تعزيز القيم الوطنية بين أفراد المجتمع، وهي توضح أهمية التلاحم الوطني في تعزيز روح الولاء والانتماء للوطن.
ويهدف الأرشيف الوطني من محاضرة "الانتماء والولاء والهوية الوطنية.. قيم وطنية عليا" إلى تعزيز هذه القيم السامية في النفوس، وغرسها في وجدان أفراد المجتمع كافة، بوصفها لازمة من لوازم المواطنة الصالحة، ووسيلة من وسائل حماية مكتسبات الدولة.
ويسلط محمد إسماعيل عبد الله في محاضرة "الفرائد من أقوال زايد" الضوء على أقوال الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الخالدة والتي تفيض حكمة، وستظل نبراسًا للأجيال يضيء الطريق أمامهم لكي يستلهموا منها العبر.
ويواصل الأرشيف الوطني محاضراته وبرامجه التعليمية التي ترتقي بالحسّ الوطني لدى الجيل الجديد إيماناً منه بدوره الوطني كشريك استراتيجي في التنشئة الوطنية، وبأهمية تعزيز الولاء والانتماء لدى الأجيال لكي تكون قادرة على الحفاظ على الإنجازات والمكتسبات الوطنية.