الأرشيف والمكتبة الوطنية وأرشيف جمهورية تركيا يوقعان بروتوكول تعاون

الأرشيف والمكتبة الوطنية وأرشيف جمهورية تركيا يوقعان بروتوكول تعاون

الأرشيف والمكتبة الوطنية وأرشيف جمهورية تركيا يوقعان بروتوكول تعاون

بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وقع الأرشيف والمكتبة الوطنية ومديرية أرشيف جمهورية تركيا التابعة لرئاسة الجمهورية، بروتوكول تعاون يرمي إلى تعزيز التعاون، ودعم الأهداف المشتركة والبرامج والأنشطة ذات المنفعة المتبادلة، وتبادل صور للوثائق الأرشيفية، والكتب، وتبادل الخبرات والمعارف التقنية والإلكترونية، والشراكات في المعارض العلمية في مجال الأرشيف.
وقد وقع بروتوكول التعاون كل من سعادة عبد الله ماجد آل علي مدير عام الأرشيف والمكتبة الوطنية بالإنابة، وسعادة الدكتور أوغور أونال مدير أرشيف الدولة لرئاسة الجمهورية التركية.
 وبهذه المناسبة، أكد سعادة عبد الله ماجد آل علي أهمية هذا البروتوكول الذي سيضيف الكثير على صعيد تعزيز التعاون وتعميق العلاقات بين الأرشيف والمكتبة الوطنية وأرشيف الدولة لرئاسة الجمهورية التركية؛ بما يعود بالمنفعة للطرفين؛ مشيراً إلى أن هذا البروتوكول يدعم الأهداف المشتركة بين الأرشيفين الوطنيين في البلدين الصديقين، ولاسيما أن كلا الأرشيفين ثريٌّ بالوثائق التاريخية بأشكالها، بالإضافة إلى أن كل أرشيف سيستفيد من التجارب الناجحة التي حققها الآخر.
وأشاد سعادته بثراء الأرشيفات التركية، ولاسيما الأرشيف العثماني الذي يعدّ ثالث أكبر أرشيف في العالم من حيث عدد الوثائق التاريخية التي يحتفظ بها؛ وأشار إلى أن الأرشيف والمكتبة الوطنية يضم بين أرشيفاته التاريخية أرشيفاً عثمانياً يعد مرجعاً مهماً للباحثين في تاريخ منطقة الخليج في تلك المرحلة التاريخية المهمة.
ويذكر أن بروتوكول التعاون بين الأرشيفين في البلدين الصديقين قد تضمن إمكانية تبادل صور طبق الأصل للوثائق التاريخية، والكتب، والأدلة الإرشادية، وقوائم الجرد، وأدوات البحث التي تخص الوثائق، كما تضمّن تبادل المعارف في مجال الترميم والتقنيات والتجارب الناجحة.
وأشار بروتوكول التعاون إلى إمكانية تنظيم الاجتماعات والمعارض العلمية في مجال الأرشيف والأنشطة ذات الاهتمام المشترك.
وجاء توقيع هذا البروتوكول أثناء زيارة فخامة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى دولة الإمارات العربية المتحدة؛ بهدف تعزيز التعاون وتوسيع الشراكات بين البلدين الصديقين.